الإثنين , 23 أكتوبر 2017
أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار اليوم » قريبا الدورة الأولى للمهرجان الوطني للفكاهة تحت شعار “الدار البيضاء تبتسم”

قريبا الدورة الأولى للمهرجان الوطني للفكاهة تحت شعار “الدار البيضاء تبتسم”

قريبا الدورة الأولى للمهرجان الوطني للفكاهة تحت شعار “الدار البيضاء تبتسم”

ستحتفي مدينة الدار البيضاء خلال الفترة مابين 10و 12 ماي المقبلين بالفكاهين الشباب من خلال تنظيم المهرجان الوطني للفكاهة في دورته الأولى. ومن المنتظر أن يشارك في هذه التظاهرة الثقافية والفنية، التي تنظمها جمعية الفضاء التواصلي والتربية الثقافة والبيئة بشراكة وتعاون مع وزارة الثقافة والجماعة الحضرية لمدينة الدار البيضاء، مجموعة من الفكاهيين الشباب بعد المرور من مرحلة الكاستينغ والتي برمجت يوم 29 أبريل بدار الشباب بنسودة سابقا باشراف من فنانين وفكاهين أكفاء يترأسهم الفنان جواد السايح والشرقي السروتي ومهيول، فيما يتكلف الكوميدي عبد الجليل (ماجوك) بالادارة الفنية للمهرجان.

وسيكرم المهرجان في دورته الأولى الوجه الفني والكوميدي المقتدر الفنان محمد خيي وذلك بحضور وازن لمجموعة من الفنانين المغاربة الذين استطاعوا من خلال أعمالهم وإبداعاتهم الفنية إنتاج أشكال فرجوية لقيت استحسانا كبيرا من طرف عشاق هذا اللون الفني باعتبارها ترتكز على الفكاهة والتنشيط كأحد الفنون التعبيرية الراقية.

ويروم مهرجان الدار البيضاء الوطني للفكاهة الذي ينظم بتعاون وتنسيق مع المسرح الثقافي مولاي رشيد وفعاليات أخرى تحت شعار ” الدار البيضاء تبتسم ” تطوير الإبداعات الشبابية في مجال الفكاهة والتنشيط وتثمين الأعمال الإبداعية والفنية لهؤلاء الفنانين الشباب عبر دعمهم وتقوية قدراتهم وربطهم بمحيطهم وجعلهم فاعلين فيه. كما يهدف هذا الحدث الثقافي والفني الذي سيترسخ كتقليد سنوي محمود للاحتفاء بالفكاهة والفرجة الهادفة وتمكين الفكاهيين الشباب من فضاءات لتقديم أعمالهم الفنية وإبداعاتهم إلى تعزيز ثقافة المبادرة والمواطنة وغرس قيم التسامح والإخاء مع العمل على إثراء الموروث الثقافي والحضاري المغربي إلى جانب نشر ثقافة احترام الآخر والحوار ونبذ العنف.

ويتضمن برنامج الدورة الأولى من المهرجان الوطني للفكاهة تقديم مجموعة من العروض والفقرات الكوميدية الرئيسية لمجموعة من الفكاهيين الشباب الذين وقع عليهم الاختيار في كاستينغ اكتشاف المواهب الفكاهية الذي نظمته الجمعية قبيل المهرجان بأيام قليلة.

وموازاة مع العروض الفنية والأعمال الإبداعية في مجال الفكاهة والتنشيط والتي ستقدم بالمركب الثقافي مولاي رشيد ستعرف دورة هذه السنة من المهرجان ورشات تكوينية لفائدة الفنانين الفكاهيين الشباب في مجالات الكتابة الكوميدية والارتجال وإعداد الممثل يؤطرها فنانون في مجال المسرح.

 

رشيد وردي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى