الثلاثاء , 17 أكتوبر 2017
أخبار عاجلة
الرئيسية » جمال » أخبار الجمال » كادوم، تاريخ جعل النساء المغربيات جميلات بشكل طبيعي منذ 60 سنة

كادوم، تاريخ جعل النساء المغربيات جميلات بشكل طبيعي منذ 60 سنة

كادوم، تاريخ جعل النساء المغربيات جميلات بشكل طبيعي منذ 60 سنة

منذ سنة 1950، واكب تاريخ  “كادوم”  التاريخ الكبير، تاريخ المغرب، مبنية على قيم القرب والابتكار، هذه العلامة كانت و لا زالت الشامبو المفضل عند المغاربة. ويرجع سبب هذا النجاح إلى التركيبة الأسطورية المكونة من البيض والمكونات الطبيعية، 100 في المائة مغربية وجد ناعمة، مثل ثمنها.

لا يمكن فقط الرهان على تطبيق العادات الصحيحة للحصول على شعر صحي بل يجب أيضا اختيار منتوجات جيدة لذلك يعتبركادوم الشامبو 2 في 1 بمكوناته الطبيعية مرجعا لا محيد عنه بالمغرب.

رقم 1* بفضل تركيبته الغنية بالبيض, رأت علامة “كادوم” النور في الخمسينيات وواكبت جميع المراحل الكبيرة من التاريخ المعاصر للمغرب، رامزة لذلك إلى أصالة وتقاليد المملكة، حيث تعتني النساء دائما بمظهرهن. “كادوم” غذت وقوت عدة أجيال مغربية، وشكلت رفيقا لا ينفصل عنها.بفضل وصول شركة متعددة الجنسيات كولجيت ـ بالموليف، فإن شامبو “كادوم”  فرض نفسه إلى جانب العديد من المنتوجات المقترحة من قبل المجموعة، وجميعها صممت لجعل المغربيات أكثر نعومة وأكثر جمالا. من منطلق افتخارها بهذه العلاقة المشتركة، ولأجل التعبير عن اعترافها وشكرها للثقة التي تضعها يوميا  فيها النساء الأكثر تطلبا، تحتفل “كادوم”  اليوم بمرحلة جديدة من تاريخها. وبمناسبة عيد ميلاد مجموعة كولجيت ـ بالموليف الـ 60، فإن  “كادوم”   صممت قنينة جديدة بالكامل ـ بعد حفاظها طيلة 10 سنوات على نفس شكل القنينة ـ تتميز بديزاين معاصر يبرز الفعالية وحس الابتكار، وهما نقطتان توليهما العلامة اهتماما كبيرا.

أيضا احتفظت القنينة الجديدة بالأيقونة الرمزية الأم وابنها، وهي الصورة التي جعلت من الشامبو رمزا معروفا عند الجميع. حافظت كذلك على تركيبتها الطبيعية والفعالة، مقترحة مزيجا مثاليا للنساء المعاصرات والتقليديات. فإذن يستجيب “كادوم” الجديد لكل التطلعات: للمرأة التي تبحث عن مستحضرات التجميل عالية الفعالية، دون إلحاق الضرر بشعرها بمنتوجات كيميائية، للمرأة التي ترغب في العناية بنفسها وتبرز جمالها لنفسها ولأقاربها، للمرأة التي تعكس المعاصرة مع الاحتفاظ بارتباطها الوثيق بالتقاليد وببلدها. من خلال الحفاظ على تركيبتها وتحديث مظهرها، تواصل “كادوم”  الالتزام بوعدها: توفير مستمر للعديد من الاختيارات مستجيبة لحاجيات كل امرأة ، دائما بثمن في المتناول.

منتوجات كادوم”:

  • بالبيض للشعر العادي

بفضل البروتينات المغذية والمقوية، يوفر البيض لمعانا وتألقا ويضيف الكثافة والنعومة للشعر. عندما تتم تغذية الشعر بالعناصر الملينة، يصبح أكثر مقاومة وأفضل صحة. كما ينقص من تساقط الشعر..

  • بزيت أركان: للشعر الجاف والمتضرر

يساعد زيت أركان على ضمان صحة جيدة للشعر ويمنحه البريق واللمعان. ملين حقيقي لفروة الشعر، غني بالفيتامينات، يحمي، يغذي، يقوي ويلين الشعر بهدف الحد من تساقطه مع ضمان إحساس رائع بالراحة.

  • بالغاسول: لكل أنواع الشعر

بفضل خصائصه في غسل وتليين الشعر، فإن الغاسول يعطي للشعر الكثافة، واللمعان والنعومة. مثالي للشعر الدهني والخفي.، ملين ممتاز بفضل أملاحه المعدنية التي تضمن إحساسا بالانتعاش وبرائحة الربيع.

  • بزيت الأفوكادو: للشعر المتموج

يحمي زيت الأفوكادو الغنية بالفيتامينات والأملاح المعدنية الشعر ويجعله أكثر ليونة ونعومة. يتميز بسهولة الامتصاص، فهو ملائم للشعر المتموج حيت يجعله أكثر لمعانا.

  • بالهلام الملكي: للشعر التالف والضعيف

يعد الهلام الملكي كنزا طبيعيا ينتجه النحل ويخصصه لملكته. ويساهم في تقوية، تجديد وتغذية الشعر، مع معالجة الأطراف المتضررة. الهلام الملكي الغني بالفيتامينات والأملاح المعدنية هو أيضا عامل نشط لنمو الشعر حيث يلينه مع ضمان الشعور بالارتياح والرشاقة.

  • بالأوكاليبتوس: للشعر العادي

هذا الشامبو المضاد للقشرة، غني بالأوكاليبتوس ومقوى بالكليمبازول، يسهل النمو الصحي للشعر ويضمن مقاومته، لمعانه ومرونته. بفضل خصائصه المطهرة، فإنه يقضي على القشرة، يجعل الشعر أكثر قوة وترطيب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى