الأربعاء , 22 نوفمبر 2017
أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار اليوم » الأستاذة المبدعة رشيدة أبطوي: أعتمد دائما على العديد من الأثواب الراقية

الأستاذة المبدعة رشيدة أبطوي: أعتمد دائما على العديد من الأثواب الراقية

الأستاذة المبدعة رشيدة أبطوي: أعتمد دائما على العديد من الأثواب الراقية
المصممة رشيدة أبطوي

هي نموذج مميز للمرأة المغربية الناجحة.. اقتحمت مند سنوات عالم التصميم وتدرجت في هذا المسار لترسم لنفسها طريقا خاصا بها فيه بصمتها التي طبعتها خلال رحلتها مع هذا العالم.. شاركت في العديد من اللقاءات والمحافل الوطنية والدولية.. اسمها يجمع بين الأناقة المتميزة واللمسة المغربية العريقة، ومن هنا خلقت تميزها. هي التطوانية الريفية رشيدة أبطوي الشغوفة بالألوان والرتوشات وتفاصيل الأشياء، والتي دفعها هذا الشغف إلى اقتحام مجال تصميم الأزياء التقليدية.. تخرجت رشيدة من مدارس أمادور الإسبانية للموضة وتصميم الأزياء، لتدرس في عدة ديار إسبانية للأزياء ويتخرج على يديها العديد من المصممات الواعدات في تصميم الأزياء بمدينة تطوان..

شاركت رشيدة أبطوي مؤخرا في مهرجان القفطان Caftan Fashion Week الذي نظمته أسرة مغربية  بمجموعة اختارت لها اسم “عروسة إفريقيا”.

في هذه الدردشة تحكي رشيدة صاحبة ماركة SAYHA COUTURE للملابس التقليدية عن الأقمشة التي تستخدمها وعن مشاركتها بالمهرجان وعن أشياء أخرى..

بداية من هي رشيدة أبطوي؟

رشيدة أبطوي، ابنة مدينة تطوان، تخرجت من مدارس أمادور الإسبانية للموضة وتصميم الأزياء، درست (وكنت مدرسة) في عدة ديار إسبانية للأزياء، تخرج على يدي العديد من المصممات الواعدات في تصميم الأزياء بمدينة تطوان، حائزة على عدة شهادات تقديرية التي من ضمنها شهادة الاستحقاق للصناعة التقلدية بالمغرب المعترف بها وطنيا، أملك الآن  ماركة مسجلة باسم SAYHA COUTURE للملابس التقليدية والتي أنا جد فخورة بها.

كيف ولجت عالم تصميم الأزياء؟ وكيف كان مشوارك في عالم التصميم والأزياء؟

الفن هو هاجسي الأول منذ الصغر، وعالم التصميم والموضة هما العالم الساحر الذي طالما يجذبني التعرف والغوص في أسراره وهكذا جاءت فكرة التوجه إلى هذا العالم بعدما عززت وصقلت موهبتي بالتخصص في هذا المجال.

ما هي الأقمشة التي تستخدمينها في تصاميمك؟

اختياري للأثواب متعلق بالتصميم في الدرجة الأولى وبمتطلبات الزبائن بالدرجة الثانية، لكن عموما أعتمد على العديد من الأثواب الراقية مثال حرير الدودة، ستان دوشيس، كريب جورجيت، التول، الدونتيل بروكار، الموبرا…

شاركت في العديد من مهرجانات الموضة محليا ودوليا، كيف تصفين لنا مشاركتك؟

مشاركاتي في مهرجانات الموضة المحلية والدولية بالخصوص حملتني مسؤولية انتقاء خطواتي واختياراتي بتأن للمحافظة على التميز.

كيف تصفين مجموعتك الجديدة التي شاركت بها مؤخرا في ليلة القفطان Caftan Fashion Week التي نظمتها أسرة مغربية؟ وما هي القطع الأبرز فيها؟

المجموعة التي جاءت باسم “عروسة إفريقيا” تيمنا بروح المهرجان ماما أفريكا، تميزت بقطع تقليدية محضة مع لمسات إفريقية وأندلسية لا تغيب عن تشكيلاتي بحكم الخلفية التي آتي منها، أما بالنسبة للقطعة الأبرز في المجموعة، فلا يمكن أن أميز قطعة دون الأخرى لأن كل واحدة أضع من قلبي فيها وتأخذ الكثير من الوقت والمجهود ومن العمل اليدوي.

ما هي خططك ومشاريعك المستقبلية؟

ما دام هناك طموح طبعا سيكون هناك العديد من المشاريع والعديد من الخطط لكن أتركها مفاجأة للمتتبعين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى