الأحد , 15 يوليو 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية » مشاهير » أخبار الفن و النجوم » إطلاق علامة موسيقية 100% مغربية B-MAGNITVDE

إطلاق علامة موسيقية 100% مغربية B-MAGNITVDE

إطلاق علامة موسيقية 100% مغربية B-MAGNITVDE

اقتناعا منها بدينامية نمو الصناعة الموسيقية وثراء الساحة المغربية، بلال حجي الملقب ب ذو الشاف، أطلق B-MAGNITVDE، علامة موسيقية 100% مغربية ومنفتحة بشكل كامل على العالم.

ولد بتطوان هذا الفنان المولع بالموسيقى والذي له باع كبير في هذا الميدان، فهو يملك مسارا طويلا كمنتج وكاتب كلمات ، وملحن لا سيما في السويد والولايات المتحدة ، حيث عمل مع أكبر الأسماء.

  1. Magnitvdeتتمثل مهمتها في اكتشاف المواهب الجديدة، وإنتاجها ودعمها والترويج لها سواء بالمغرب أو بالخارج، بجعل موسيقاها متاحة في جميع أرجاء العالم. ولتحقيق ذلك، تطمح العلامة إلى بلوغ حضور تجاري من خلال شراكات مع شبكات التوزيع الرائدة.

كذلك ومن أجل ضمان للفنانين المتعاقدين دعما ومواكبة بما يتماشى مع طموحات العلامة، أطلق بلال B-Vibe Management هيكل خاص لتمثيل وتدبير المشوار الفني للفنانين.

معا، يطمح كل من B. Magnitvde وB. Vibe Management إلى إحياء الساحة الفنية المغربية والافريقية من خلال تزويد الفنانين بالوسائل البشرية والتقنية والترويجية لمساعدتهم على جعل أسمائهم وشهرتهم في أعلى مستوى.

سوق الموسيقى العالمي في أعلى مستوياته منذ عام 2008

وفق التقرير الموسيقى العالمية للاتحاد الدولي لصناعة التسجيلات الصوتية  (IFPI)، فإن رقم المعاملات العالمي للموسيقى شهد نموا بنسبة 8.1٪ في سنة 2017 ، مما أدى إلى تحقيق إيرادات بلغت 17.3 مليار دولار. وهي السنة الثالثة على التوالي من النمو منذ أن أطلقا لاتحاد الدولي لبيانات الاستثمار مقياسا قطاعيا في عام 1997. أفضل من ذلك: للمرة الأولى، أصبحت الإيرادات المرتبطة بالمبيعات الرقمية تمثل أغلبية بنسبة 54٪ من حصة السوق. مع 6.6 مليار دولار، ارتفعت الإيرادات المتدفقة على مستوى العالم بنسبة 41.1٪ لتصبح أكبر مصدر للدخل، بفضل 176 مليون مشترك في جميع أنحاء العالم، أكثر من عدد المشتركين في نيتفليكس ، الشركة الرائدة عالميًا في خدمات البث المستمر.

سوق الموسيقى العالمية في أرقام

نمو الإيرادات العالمية: + 8.1٪

الحصة الرقمية في الإيرادات العالمية: 54 ٪

نمو الإيرادات الرقمية: + 19.1 ٪

النمو في إيرادات البث : + 41.1٪

“لقد كانت سنة 2017 مثيرة بشكل لايصدق. ومكن عمل واستثمار العلامات وشركات التسجيل الفنانين البارزين والمتنوعين من جذب معجبيهم حول العالم، من خلال اقتراح وتقديم طرق أكثر ابتكارا للاستمتاع بالموسيقى التي تعجبهم. من الضروري أن تزدهر الموسيقى في السوق العالمية وتضمن الاستفادة من أفضل وأنسب بيئة للحفاظ على هذا النمو في المستقبل “يصرح فرانسيس مور، المدير التنفيذي لـIFPI

المغرب، ملتقى الموسيقى في أفريقيا والعالم العربي

المغرب معروف بثرائه الثقافي المتميز وتراثه الموسيقي الاستثنائي.

العديد من التعبيرات الموسيقية والراقصة في المغرب، مثل موسيقى كناوة، الشعبي، العيطة، الروك، الريغي، الفيزيون، الأمازيغية، الراب والهيب هوب، هي شهادة حية على أن البلد يقدم مجموعة واسعة من الأساليب والفنانين، بدعم من جمهور مغرم بالأحداث الموسيقية.

هذا الثراء هو انعكاس لتاريخ طويل وموقع جغرافي فريد بالعالم: المملكة هي في الواقع فسيفساء موحدة ومتعددة الشعوب والثقافات، بلد يتولى وينادي بانفتاحه الكامل على الخارج.

مع مرور الوقت، طور المغرب حسا موسيقيا خاصا، تم إغناؤه بمجموعة من المساهمات المتنوعة والمختلفة: الأغاني الأمازيغية الأصلية قامت بتغذية الإيقاعات الأفريقية الصحراوية والأساليب العربية والأنغام الأندلسية.

ولم يتم إغفال العصر المعاصر، بما أنه كان ولا يزال يؤثر على التعبيرات الموسيقية والكوريغرافيا في المغرب. ويساهم ارتفاع معدل الاتصال بالإنترنت في تعزيز هذا التأثير الدينامي للموسيقى العالمية على التنوع الموسيقي الوطني.

اليوم، يقدم المغرب أحد أهم الأجندات في المنطقة على مستوى المهرجانات التي تتعدى سمعتها ، على غرار مهرجان موازين ، ثاني أكبر مهرجان موسيقي في العالم ، أبعد الحدود الوطنية مثل الموسيقى الروحية بفاس، مهرجان تيميتار، مهرجان غناوة، وموسيقى العالم بالصويرة، مهرجان البوليفار بالدارالبيضاء..إلى غير ذلك.

وعلى الرغم من هذه الإمكانيات ، يبقى المشهد الموسيقي المحلي مشتت للغاية وقليل التنظيم. فالهياكل المهنية الرفيعة تكاد تكون غائبة عن السوق، في حين أن المواهب العديدة لا تنتظر سوى تأطيرها  ودعمها بغرض التعبير عن عبقريتها وبراعتها.

الخدمات التي يقدمها B-MAGNITVDE و B-VIBE MANAGEMENT

  • إنتاج وإدارة الفنانين
  • تطوير نماذج للمواهب الشابة
  • تصميم وإنتاج ألبومات
  • إصدار الموسيقى
  • الموسيقى للعروض الحية
  • الموسيقى الأصلية للشركات
  • الترويج للفنانين حول العالم

بلال حجي، مؤسس B-MAGNITVDE وB.VIBE MANAGEMENT

بلال حجي، الملقب بـ ذو شاف، ألف وأنتج العديد من الأغاني لجينفر لوبيز، بيتبول، وإينريك إيغلاسياس،  نيكول شيرزينغر ، أيكون ، ون دايركشن ، نيكي ميناج ، خالد ، ألكسندرا بيرك ، ليدي غاغا ، شون كينغستون ، كات دي لونا و الفنانون السويديون دارين زانيار و موهومبي.

في سنة 2005، حصل على اعتراف عالمي على أغنيته ستيب آب، التي صنفت في صدارة أفضل المبيعات في السويد ما مكنه من الحصول على جائزة غرامي لأغنية العام السكندنافية.

التحول الكبير الذي شهدته صناعة الموسيقى بفضل الثورة الرقمية يعد عاملا حاسما في قرارنا لإطلاق ” B-Magnitvde ” ، إننا نتطلع إلى أن نكون مستقلين ، ونشتغل بمعية اسماء كبرى في صناعة الموسيقي ، وذلك عبر شراكات قوية تعود بالنفع على الجميع. نحن نؤمن بقوة في نموذج أعمالنا ونعتقد أنه سيمكننا من التحكم في كل حلقة في سلسلة الإنتاج. بلال حاجي

القيمة المضافة لدور الأسطوانات

تنفق العلامات التي تعد أهم المستثمرين في سوق الموسيقى، في المتوسط أكثر من 4.5 مليار دولار في السنة، أو حوالي ثلث دخلهم، في الرصيد الفني (A&R) بهدف تطوير ودعم والترويج للفنانين وموسيقاهم. إن حصة الدخل المستثمرة في الرصيد الفني تفوق اليوم تلك المخصصة للبحث والتطوير من قبل معظم القطاعات الصناعية.

3 – الفنانون  

تقترح B-Magnitvde وB-Vibe Management فنانين متعاقدين من مختلف الآفاق.  نواكبهم في إنجاز وإنتاج أعمالهم ووضع رهن إشارتهم مهنيين قادرين على منح مشوارهم الفني الزخم الذي يستحقه.

جايلان

خريجة دفعة 2013 لـ ذوفويس أراب، خولة مجاهد، الملقبة بجاليان، تتميز بنضج صوتها وارتياحها على خشبة المسرح. تستلهم من الموسيقى الشرقية والبلوز والجاز ، وجدت جايلان توازنها في موسيقى البوب و R & B. أغانيها ناجحة جدا بفضل الإيقاعات المختلطة واستخدام اللغات العربية والإنجليزية.

حنان الخضر

أصلها من الريف، حنان الخضر وهي واحدة من أهم المغنين في جيلها. رسمت خطواتها الأولى من خلال المشاركة في ستار أكاديمي لبنان. ومنذ ذلك الحين ، سمح لها صوتها الباهر وجمالها برسم مسارها. تشارك المغنية بانتظام في العديد من المهرجانات والبرامج المتلفزة في جميع أنحاء العالم.

أحمد شوقي

نجم بدون منازع في سماء الموسيقى العربية، أحمد شوقي ولد بتطوان، أسس فرقة بالوما التي يشارك معها في العديد من المهرجانات بالمغرب وبالخارج. تتم دعوته بانتظام الى الراديو والتلفاز، وقد سجل المغني أغان لاقت نجاحا، حيث يمزج الكلمات باللغة العربية مع الإيقاعات الإلكترو، ويتعاون مع المنتج ريدوان. أغنية ماجيك إن ذو إير، المسجلة في 2014 على هامش كأس العالم لكرة القدم مع ماجيك سيستيم، والتي صنفت على رأس قائمة الأغاني بفرنسا وبلجيكا. ومع تايم أوف آور لايف، الأغنية الرسمية للفيفا ونشيد قناة بيين سبور خلال المنافسة، أحمد شوقي نجح في تحقيق الفوز أمام جينيفر لوبيز.

أكوما

يعد أكوما، واسمه الحقيقي سيديم لانفيا ستيفن، إيقونة الموسيقى الغينية. ويجد الصوت الجوهري الجذاب لهذا المغني والملحن أصوله في بيئة عائلية فريدة، حيث تعتبر والدته تيرانك سيديم نجمة للموسيقى الشعبية، في حين أن جده هو من ابتكر رقصة ماندانغ. وتشكل موسيقى أكوما مزيجا حقيقيا من أساليب تجمع بين الراب، والأفروبيت، ينهل من الرصيد الغنائي الإفريقي والجمع بين آلات الموسيقى التقليدية والمعاصرة.

بييبي سارة

سارة نوتى، المعروفة باسمها على الخشبة بييبي سارة، هي مغنية ومؤلفة أغاني سويدية. برزت عندما تم اختبارها لـ سويديش إكس فامتور عام 2012، حيث أثارت إعجاب أعضاء لجنة التحكيم، من بينهم المؤلف والمنتج اندرياس كارلسون. اليوم ، تعمل بييبي سارة على ألبومها الأول.

ندير

ندير بن عزوز، المعروف باسم ندير، مغني مغربي للبوب و إر أند بي. يستلهم  موسيقاه من آشر ، نيو، كريس براون، مايكل جاكسون أو جوستين تيمبرليك و كريج ديفيد، الشاب الذي تدرب على البيانو يجلب رياحا جديدة تهب على الموسيقى “الدارجة” من خلال تكييفها مع أسلوبه الموسيقي المهجن، مثل أغانيه الفردية الأولى الناجحة، “والو، تيق فراسك، نت، وغدارة”.

د يدجي أطيو

في عالم الموسيقى الإلكترونية ، عثمان أوغياتي، المعروف باسم DJ Ateoo، هو كيميائي حقيقي. يكتشف ويمزج ويكشف أنغاما جديدة من خلال مزج جذاب يظل موشوما في الذاكرة، ويتميز أسلوبه في مزج أساليب الأفرو  والإيقاعات الاستوائية والديب والتيتش هاوس بالتفرد. ونجح هذا الشاب في أداء موسيقاه في نوادي مرموقة بالمغرب والخارج، ولا سيما في فرنسا في قاعة كبار الشخصيات في باريس VIP ROOM Paris، في سويسرا في Five Night Club Geneva، وفي هولندا بـ 5th Avenue Arnhem، وإيطاليا بـ Club Gramma Turin. وشارك دي دجي أطيو في إحياء سهرات موسيقية إلى جانب نظراء له مرموقين من بينهم هيرنان توران، بابلو موخو، فرانك ريزاردو، د. رشيد وغريغور سالطو، من بين آخرين.

سول

ولد سول واسمه الحقيقي سهيل القادري بسلا. وسمح له صوته الشجي أن يثقن بسلاسة كل الأساليب الغنائية: البوب، السول، الفانك، الجاز، الـ إر أند بي، وجعل منه أداؤه باللغة الأنجليزية فنانا مشهورا بالرباط. ومنذ 2011 شكل حضوره بالعديد من النوادي لحظات أبهجت روادها. 

ليل بوز

اشتهر حمزة غميل، وهو مبدع من اكتشاف عالم اليوتوب، باقتباسه الموسيقي التي يضفي عليها لمساته الشخصية، ما جعله يلقى إقبالا واسعا على الإنترنت. هذا الفنان الشاب المتحدر من فاس يتابع دراسته الجامعية في شعبة الأدب الأنجليزي يغني كل الأنواع الموسيقية بلغة شيكسبير مع تفضيل للراب والهيب هوب وإر أند بي.

شيسكا

فرانشيسكا راميريز، نشأت في بورتوريكو في عائلة تركز بشدة على الموسيقى. كانت والدتها جاكلين تحلم بأن تصبح نجمة، ولكن للأسف أجبرها والداها على إنهاء دراستها، وعندما فعلت ذلك ، استولى مرض غير معروف على صوتها، مما تسبب في فقدان صوتها.

بعد بضع سنوات فقط من ولادة فرانشيسكا، اكتشفت والدتها أن الفتاة لديها موهبة لا تصدق. وانبهرت عندما شاهدتها وهي تتعلم خطوات جانيت جاكسون، مايكل جاكسون وتينا تيرنر عندما كان عمرها 4 سنوات، وزادت هذه الدهشة أيضا عندما أدركت أنها تغني أغاني رائعة للفنانين من المدرسة القديمة التي أدت إلى تسجيلها في مدرسة الرقص والأداء في بورتوريكو، حيث انتقلت بسرعة من مستوى المبتدئين إلى المستوى المتقدم وأسرت عيون الجميع مع حركاتها في هذه السن المبكرة، كل هذا دفع بوالدتها إلى جعلها تدخل وكالة المواهب حيث يمكنها بدء اختبار الإعلانات التجارية قبل أن تتألق في عالم الغناء والرقص.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى