الجمعة , 19 أبريل 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار اليوم » السيدة ربيعة المريني.. نضال وكفاح في شؤون المرأة المغربية منذ النصف الأول من خمسينات القرن الماضي                                                    

السيدة ربيعة المريني.. نضال وكفاح في شؤون المرأة المغربية منذ النصف الأول من خمسينات القرن الماضي                                                    

السيدة ربيعة المريني.. نضال وكفاح في شؤون المرأة المغربية منذ النصف الأول من خمسينات القرن الماضي                                                     

من قدماء تلامذة ثانوية للا نزهة، حاملة لشهادة المعهد العالي للدراسات المغربية وديبلوم مدير المخيمات الصيفية.. مفتشة خارج السلم الإداري.. حاصلة على وسام العرش من درجة ضابط، متزوجة وأم لثلاثة أبناء. هي السيدة ربيعة الرافقي زوجة السيد عبد الحق المريني الناطق الرسمي باسم القصر الملكي، مؤرخ المملكة.

سيدة تمتلك حسا وكاريزما.. موسوعة ثقافية تحمل بين طياتها تراكم تجارب حياتية ونضالات في قضايا المرأة المغربية.. من يقترب منها يشعر بحنان الأم الطيبة العطوف..المرأة المغربية الحقيقية المكافحة..

بداية العمل في مجال الإنعاش النسوي

عينت السيدة ربيعة المريني كأول مسيرة لأول نادي نسوي في أواسط الخمسينات، كان تابعا آنذاك لمكتب الإنعاش النسوي بوزارة الشبيبة والرياضة، والذي كان يوجد بحي المحيط بالرباط، حيث كانت من أول الموظفات المغربيات بالشبيبة والرياضة وقتئذ رفقة فتيات أخريات لا يتعدى عددهن رؤوس الأصابع.

ومن المهام التي أسندت إلى السيدة ربيعة في مسيرتها الإدارية، إدارة المعهد الملكي لتكوين الأطر النسوية التابع لوزارة الشبيبة والرياضة، وقد كان هذا المعهد في أول أمره يدعى “مركز تكوين المدربات بالأندية النسوية”، وكان يوجد مقره بحي العالية بمدينة المحمدية في أواخر الخمسينات من القرن الماضي، وكان هؤلاء المدربات يتلقين فيه دروسا نظرية وعملية في تقنيات الخياطة والطبخ وتربية الأطفال، كما كن يتلقين دروسا في التربية الوطنية والدينية، كان مكلفا بها تطوعا زوجها الأستاذ عبد الحق المريني.

وفي أوائل الستينات، انتقل المركز إلى حي اليوسفية بالرباط وصار يطلق عليه قانونيا “المعهد الملكي لتكوين الأطر النسوية” التابع لوزارة الشبيبة والرياضة، وأصبحت الفتيات الحاملات لشهادة الباكالوريا هن المسموح لهن بولوج المعهد بعد اجتياز امتحان الدخول وقضاء سنتين في التكوين. وقد تخرجت من هذا المعهد عدة أفواج نسوية عملت في الأندية النسوية التابعة لوزارة الشبيبة والرياضة.

عمل دؤوب داخل الاتحاد الوطني النسائي المغربي..

عندما أسس صاحب الجلالة الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه يوم 6 ماي 1969 الاتحاد الوطني النسائي المغربي وأسند رئاسته لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا فاطمة الزهراء العزيزية رحمها الله، كانت السيدة ربيعة المريني من بين الفاعلات المتطوعات، ثم رئيسة للمكتب الإقليمي بالرباط مساهمة في بناء هياكل هذا الاتحاد وانطلاقة أنشطته الهادفة للرفع من مستوى المرأة المغربية الاجتماعي والتربوي، وذلك تحت إشراف سمو الأميرة رحمها الله.

ولما انتقلت الأميرة للا فاطمة الزهراء العزيزية إلى رحمة الله، أسند صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده رائد النهضة النسوية بالمغرب، رئاسة الاتحاد لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم سنة 2004، فساهمت السيدة المريني رفقة زميلاتها في الاتحاد – كنائبة أولى لرئيسة الاتحاد – على تفعيل أنشطة الاتحاد المتضمنة لمحاربة الأمية والإعداد الحرفي والمشاريع التنموية في الوسط النسوي، وللتكوين المهني في ميادين الطبخ والخياطة وغيرهما، والتوعية في ميدان التربية الصحية، وقانون مدونة الأسرة….

ولتحقيق هذه الأهداف، أسس الاتحاد تباعا 53 مكتبا إقليميا عبر ربوع المملكة، وأبرم عدة اتفاقيات شراكة مع عدد من الوزارات ومختلف القطاعات للرفع من مستوى المرأة المغربية في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية على ضوء الإرشادات لرئيسة الاتحاد صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم.

وسام ملكي مستحق

حصلت السيدة ربيعة المريني على وسام العرش من درجة ضابط بفضل تفانيها الكبير في خدمة قضايا المرأة وتكريسها جزء كبير من حياتها لهذه المهمة السامية.

مهام إدارية سابقة..

تقلدت السيدة ربيعة المريني مهام عديدة أبرزها منصب مديرة المعهد الملكي لتكوين الأطر النسوية التابع لوزارة الشبيبة والرياضة. ثم مديرة قسم الإنعاش النسوي بوزارة الشبيبة والرياضة.

كما تولت السيدة ربيعة الإشراف على عدة تداريب تكوينية ومخيمات صيفية نسوية ونشاطات للكشافات وحملات كبرى للتوعية كمتطوعات فتيات التوحيد التي ضمت أكثر من 600فتاة، وعلى تأطير تجمع 1000 متطوعة بالمعمورة بالرباط سنة 1968، (قامت هؤلاء المتطوعات بعد تدريبهن بتقديم مساعدة تربوية واجتماعية في الأوساط النسوية القروية منها على الخصوص).

كما عملت كمستشارة في شؤون المرأة والطفل وتكوين الأطر بديوان السيد وزير الشبيبة والرياضة السيد أحمد أمزيان.. وشاركت أيضا في دورة الجامعة الصيفية للبحر الأبيض المتوسط سنة 1961، وحصلت على شهادة تشجيعية منها.

ندوات ومؤتمرات عالمية..

ساهمت السيدة المريني في عدة مؤتمرات وندوات داخل المغرب وخارجه أقيمت حول المرأة والطفل والأسرة وقضاياهم.

المجال الاجتماعي والجمعوي:

كانت عضوا مؤسسا بالجمعية المغربية للتعاون والتنمية..

  • كاتبة عامة للجمعية المغربية للأمهات المغربيات
  • عضو بالشبكة الأهلية للمنظمات العربية
  • عضو بمكتب الهلال الأحمر المغربي بالرباط
  • نائبة الكاتبة العامة للجمعية المغربية لقرى الأطفال المسعفين (SOS-Village)

مهام بالاتحاد الوطني النسائي المغربي:

  • نائبة رئيسة الاتحاد الوطني النسائي المغربي الذي ترأسه صاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للا مريم
  • رئيسة المكتب الإقليمي للاتحاد الوطني النسائي المغربي
  • عضو لجنة التنسيق العام للاتحاد الوطني النسائي المغربي

شهادات تقديرة عرفانا بخدماتها..

نالت السيدة ربيعة المريني شواهد تقديرية عديدة أبرزها:

  • شهادة تقديرية من جامعة البحر الأبيض المتوسط الصيفية في شهر يوليوز 1969
  • شهادة تقديرية من الأمانة العامة لجامعة الدول العربية للقيادات النسائية الحكومية الشعبية سنة 1986
  • شهادات تقديرية من جمعيات مغربية
  • أقيمت لها عدة حفلات تكريمية

مهرجان قفطان فاشن ويك يكرم السيدة المريني

كان لمجلة أسرة مغربية ومهرجان القفطان “قفطان فاشن ويك” في دورته الرابعة شرف تكريم السيدة ربيعة المريني التي أعطت الكثير وحملت على عاتقها تعزيز مكانة المرأة المغربية محليا وعالميا..

وراء نجاح كل امرأة رجل عظيم

إذا كان المثل يقول وراء كل رجل عظيم امرأة، فهناك مثل آخر ينطبق على الزوجين المريني وهو وراء كل امرأة عظيمة رجل عظيم مثلها، فقد ساند السيد عبد الحق المريني زوجته السيدة ربيعة في عملها وكان لها الزوج والسند والقائد الذي جعلها تنجح وتستمر وتبصم في سجلات التاريخ بصمة قوية في تاريخ ازدهار المرأة المغربية على الخصوص.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إلى الأعلى