الإثنين , 23 أكتوبر 2017
أخبار عاجلة
الرئيسية » مشاهير » أخبار الفن و النجوم » بعد اتهامه بالمشاركة في جريمة قتل راح ضحيتها أربعة قتلى.. معين شريف يؤكد براءته

بعد اتهامه بالمشاركة في جريمة قتل راح ضحيتها أربعة قتلى.. معين شريف يؤكد براءته

بعد اتهامه بالمشاركة في جريمة قتل راح ضحيتها أربعة قتلى.. معين شريف يؤكد براءته

قبل أيّام، وقع حادث مأساوي في منطقة مستيتا (شمال لبنان) راح ضحيته أربعة قتلى، بينهم رجل انتحر بعد أن علم بوفاة ابنه في الحادث، وقد وقع الإشكال على خلفية شجار بين شابين على الفتاة باميلا الجوهري، التي أخبرت صديقها أنّ شاباً يلاحقها، ما أدّى إلى شجار بينهما استخدمت فيه الأسلحة الناريّة بعد أن حشد كل من الشابين أصدقاءه.
الحادث الذي أثار الرأي العام اللبناني لفظاعته، ما لبث أن زجّ فيه اسم الفنّان معين شريف، وكتبت بعض المواقع الإلكترونيّة خبراً مفاده أنّ كاميرا المراقبة التابعة لأحد المصارف الموجودة في المنطقة، التقطت صورة له وهو يشارك في إطلاق النار، وأنّه أصيب في يده ونقل إلى مستشفى “سيدة المعونات” في منطقة جبيل، وأنّ جهات أمنيّة ضغطت لاستبعاد اسم الفنان من القضيّة، وقد تزامن نشر الشائعة، مع أخبار عن تعرّض معين لحادث سير ونقله إلى المستشفى نفسها ساعة وقوع الجريمة.
عائلة شريف لم تتأخر في الرد، وسارع منجد شقيق معين إلى إصدار بيان نشره عبر صفحته الخاصة على موقع “فيس بوك”، نفى فيه أي علاقة لمعين بجريمة مستيتا، مؤكداً أن ثمة إجراءات قانونية سيتم اتخاذها في حق كل من ساهم في الترويج للشائعة.
وقد جاء في البيان: “تطرق البعض من المواقع الصحافية المغرضة لصلة أخي الفنان معين شريف في حادثة إشكال جبيل، وتوخيا للدقة والحقيقة، يهم المكتب الإعلامي لأخي عرض الآتي:
إن كل ما أشيع عن صلة الفنان معين شريف بالحادثة عار عن الصحة جملة و تفصيلا، علما أن الفنان كان قد تعرض لحادث في محلة جبيل أثر هروبه من سيارة كانت إشاراتها الضوئية الخلفية معطلة، ما جعله يهرب منها بعد تفاجئه بها على الأوتوستراد جانب معمل السانيتا، وعلى الفور حضرت دورية من فصيلة الدرك وعاينت الحادث و أبلغت شركة التأمين برفع السيارة، ونقل الفنان الى مستشفى سيدة المعونات وأجريت له الفحوص الطبية اللازمة و تبين عدم اصابته بأي كسور أو رضوض. هذا كل ما حصل، ويهم الفنانّ أن يوضح أنه سيعمد الى ملاحقة كل وسيلة اعلامية يثبت تورطها بإشاعة هذا الخبر الكاذب، دون توخي الدقة والحذر، وخلق بلبلة فارغة لا تمت للعمل الصحافي وللموضوعية بشيء، بل ثرثرة تافهة عنوانها الكذب والنفاق”.
يذكر أنها ليست المرة الأولى التي يزج فيها اسم معين شريف في قضية مماثلة، إذ سبق أن اتهم معين بإطلاق النار من مكان إقامته حينها في فندق “روتانا” في الحازمية، على منزل مالك أحد محال الحلويات الشهيرة في بيروت، ليتبين لاحقاً براءته من التهمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى