الجمعة , 13 ديسمبر 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار اليوم » علوم وتكنولوجيا » بسكويت في الفضاء.. أول طعام محضّر بالفرن في الفضاء من دبل تري باي هيلتون

بسكويت في الفضاء.. أول طعام محضّر بالفرن في الفضاء من دبل تري باي هيلتون

بسكويت في الفضاء.. أول طعام محضّر بالفرن في الفضاء من دبل تري باي هيلتون

تتعاون دبل تري باي هيلتون مع كل من “زيرو كيتشن” و”نانو راكس” من أجل تقديم أول طعام مخبوز بالفرن في الفضاء، لترتقي بتجربة الضيافة التي تمتاز بها نحو مستويات جديدة.

وسيضع دبل تري بصمة مميزة في تاريخ سجل فنادق هيلتون مع إرسال عجين البسكويت الخاص من دبل تري مع نموذج أولي من فرن الفضاء في صاروخ متجه إلى محطة الفضاء الدولية (ISS) بالتعاون مع زيرو كيتشن المتخصصة في صنع أجهزة للجاذبية الصغرى لاستخدامها في الرحلات الفضائية الطويلة، ومع نانو راكس الرائدة في مجال الخدمات الفضائية حول العالم، لتكون هيلتون بذلك أول شركة ضيافة تشارك في الأبحاث على متن المحطة الفضائية.

وحول ذلك، قال شون مكيتير، نائب الرئيس الأول والرئيس العالمي للعلامة لدى دبل تري باي هيلتون: “تعكس هذه التجربة الرائدة فلسفة علامة مثل هيلتون انضمت للسباق الهادف لإنشاء أول فندق على سطح القمر ولطالما كانت هيلتون الرائدة في التجارب في عالم صناعة الضيافة، ونحن متحمسون لتصل ضيافتنا نحو الفضاء بالتزامن مع احتفالنا بمرور 100 عام على تأسيس العلامة”.

وتابع: “يحب ضيوف دبل تري باي هيلتون اللفتة الترحيبية البسيطة التي نشتهر بها في فنادقنا حول العالم عندما نقدم لهم البسكويت عند الوصول، ونحن الآن نشارك لحظة الضيافة هذه كجزء من التجربة العلمية على متن محطة الفضاء الدولية.”

وعمل الزوجان إيان وجوردانا فيشتنباوم بالتعاون مع فريق العمل في زيرو كيتشن على ابتكار مفهوم الفرن الفضائي وكان دبل تري باي هيلتون الخيار الأول الذي تبادر إلى أذهانهم عندما جاءت فكرة صنع فرن يجعل من السفر في الفضاء أكثر راحة.

وتعليقًا على ذلك، قال إيان فيشتنباوم، المؤسس والشيف الشريك لدى زيرو كيتشن: “إن فتح حدود الفضاء يعني جعله مرتبطًا بحياة الناس اليومية وما هو أكثر ارتباطًا بها من البسكويت اللذيذ الطازج. لقد كان دبل تري باي هيلتون هو أول ما تبادر إلى أذهاننا عندما جاءت فكرة صنع الفرن”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إلى الأعلى