الأربعاء , 1 أبريل 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية » مشاهير » حوارات فنية » حميد السرغيني: حكايتي لخصتها في «ألبوم تصاوري»

حميد السرغيني: حكايتي لخصتها في «ألبوم تصاوري»

حميد السرغيني: حكايتي لخصتها في «ألبوم تصاوري»

‮«‬بداية‭ ‬نبارك‭ ‬لك‭ ‬جديدك‭ ‬‭”‬ألبوم‭ ‬تصاوري‭” ‬حدثنا‭ ‬عن‭ ‬هذا‭ ‬العمل؟

شكرا‭ ‬لكم‭.. ‬بعد‭ ‬نجاح‭ ‬مرت‭ ‬الولد‭ ‬والعدوزة‭ ‬والشيباني‭ ‬والشيبانية‭ ‬وكازانوفا‭ ‬وفالتيلفون‭ ‬بلوكيتيني،‭ ‬جاء‭ ‬ألبوم‭ ‬تصاوري‭ ‬المتكون‭ ‬من‭ ‬أربع‭ ‬مقامات‭ ‬غنائية،‭ ‬كل‭ ‬مقام‭ ‬يحمل‭ ‬بين‭ ‬طياته‭ ‬قصة‭ ‬من‭ ‬الأحداث‭ ‬التي‭ ‬مت‭ ‬بها‭ ‬حياتي:‭ ‬براءة‭ ‬الطفولة،‭ ‬قصة‭ ‬الحب‭ ‬الأولى،‭ ‬وفاة‭ ‬أعز‭ ‬صديق،‭ ‬وداع‭ ‬الأم..”.‭ ‬هذه‭ ‬القطعة‭ ‬من‭ ‬كلمات‭ ‬وألحان‭ ‬سعيد‭ ‬الرماني،‭ ‬توزيع‭ ‬عادل‭ ‬الخليفي،‭ ‬كمان‭ ‬يوسف‭ ‬زروقي،‭ ‬ساكسوفون‭ ‬عماد‭ ‬فوزي،‭ ‬كورال‭ ‬المهدي‭ ‬عاطف،‭ ‬محمد‭ ‬المصدق،‭ ‬يوسف‭ ‬تحوسيكة،‭ ‬توضيب‭ ‬عبد‭ ‬الإله‭ ‬أكوجيل

نعود‭ ‬إلى‭ ‬الوراء،‭ ‬حدثنا‭ ‬عن‭ ‬كيف‭ ‬كانت‭ ‬بداية‭ ‬حميد‭ ‬السرغني؟

البداية‭ ‬كانت‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬الجمعوي‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬مشاركتي‭ ‬في‭ ‬حفلات‭ ‬الجمعية،‭ ‬فبدأت‭ ‬أكتشف‭ ‬موهبتي‭ ‬في‭ ‬الغناء‭ ‬الشعبي،‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬كونت‭ ‬فرقة‭ ‬عبيدات‭ ‬الرمى“،‭ ‬عملنا‭ ‬في‭ ‬البداية‭ ‬في‭ ‬الحفلات‭ ‬الصغيرة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬طورنا‭ ‬المجموعة‭ ‬سنة‭ ‬1998‭ ‬وأصبحت‭ ‬مجموعة‭ ‬احترافية،‭ ‬ثم‭ ‬انفصلت‭ ‬عن‭ ‬المجموعة‭ ‬وبدأت‭ ‬في‭ ‬تقديم‭ ‬الأغاني‭ ‬الشعبية‭ ‬منفردا‭.‬

لماذا‭ ‬لم‭ ‬تستمر‭ ‬مع‭ ‬الفرقة‭ ‬وقررت‭ ‬الاستمرار‭ ‬منفردا؟‭ ‬

طموحي‭ ‬أن‭ ‬أقدم‭ ‬فنا‭ ‬شعبيا‭ ‬مميزا‭ ‬وجديدا،‭ ‬وهذا‭ ‬لن‭ ‬يتحقق‭ ‬ضمن‭ ‬الفرقة،‭ ‬لذا‭ ‬قررت‭ ‬أن‭ ‬أكمل‭ ‬المشوار‭ ‬منفردا‭.‬

تغني‭ ‬كل‭ ‬الألوان‭ ‬الموسيقية‭.. ‬فلماذا‭ ‬قررت‭ ‬التخصص‭ ‬في‭ ‬الفن‭ ‬الشعبي؟

الغناء‭ ‬الشعبي‭ ‬جاء‭ ‬بمراحل،‭ ‬فأنا‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الحفلات‭ ‬الجمعوية‭ ‬أديت‭ ‬كل‭ ‬الألوان،‭ ‬المغربية‭ ‬والشرقية،‭  ‬لكن‭ ‬انتمائي‭ ‬لمنطقة‭ ‬صنهاجة‭ ‬التي‭ ‬تعتبر‭ ‬قلب‭ ‬الغناء‭ ‬الشعبي‭ ‬أثر‭ ‬في‭ ‬اختياري‭ ‬للغناء‭ ‬الشعبي،‭ ‬فأنا‭ ‬كجميع‭ ‬أبناء‭ ‬المنطقة‭ ‬تربيت‭ ‬على‭ ‬الشعبي‭ ‬الأصيل‭.‬

ألا‭ ‬يتعلق‭ ‬الأمر‭ ‬بالجانب‭ ‬المادي،‭ ‬كون‭ ‬الغناء‭ ‬الشعبي‭ ‬مربح‭ ‬ماديا؟

اختياري‭ ‬للغناء‭ ‬الشعبي‭ ‬كما‭ ‬ذكرت‭ ‬لم‭ ‬يأت‭ ‬من‭ ‬فراغ،‭ ‬خاصة‭ ‬وأني‭ ‬أنجزت‭ ‬بحثا‭ ‬مطول‭ ‬عن‭ ‬الغناء‭ ‬الشعبي‭ ‬في‭ ‬المغرب‭ ‬تطرقت‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬لمميزات‭ ‬كل‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬أنواع‭ ‬الغناء‭ ‬الشعبي،‭ ‬فتراثنا‭ ‬الشعبي‭ ‬غني،‭ ‬وأنا‭ ‬أغني‭ ‬بالأعراس،‭ ‬وكما‭ ‬يعلم‭ ‬الجميع‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تستغني‭ ‬أعراسنا‭ ‬عن‭ ‬الشعبي‭ ‬كما‭ ‬نقول‭ ‬كينشط‭ ‬الجو“.

بما‭ ‬أنك‭ ‬مارست‭ ‬المسرح‭ ‬خلال‭ ‬عملك‭ ‬الجمعوي‭ ‬ألا‭ ‬تفكر‭ ‬في‭ ‬دخول‭ ‬عالم‭ ‬التمثيل؟

بالفعل،‭ ‬لقد‭ ‬شاركت‭ ‬بالفعل‭ ‬في‭ ‬سيتكوم‭ ‬لفهايمية‭ ‬مع‭ ‬الفنان‭ ‬محمد‭ ‬الخياري‭ ‬كممثل،‭ ‬ولم‭ ‬أقم‭ ‬بالغناء‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬حلقة‭ ‬من‭ ‬حلقات‭ ‬السيتكوم،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬مفاجئة‭ ‬قادمة‭ ‬إن‭ ‬شاء‭ ‬لله‭ ‬في‭ ‬التمثيل،‭ ‬وأتمنى‭ ‬أن‭ ‬تعجب‭ ‬الجمهور‭ ‬المغربي‭.‬

هل‭ ‬من‭ ‬الممكن‭ ‬أن‭ ‬نعتبرك‭ ‬متخصصا‭ ‬في‭ ‬اللون‭ ‬الحوزي؟

أؤدي‭ ‬كل‭ ‬أشكال‭ ‬الغناء‭ ‬الشعبي،‭ ‬لكني‭ ‬اخترت‭ ‬أداء‭ ‬الأغاني‭ ‬الشعبية‭ ‬الممسرحة‭ ‬بطريقة‭ ‬كوميدية،‭ ‬كأغنية‭ ‬“الشيبانة”،‭ ‬مراتي‭ ‬حاكماني“،‭ ‬لعدوزة“،‭ ‬حيث‭ ‬أناقش‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬مواضيع‭ ‬تهم‭ ‬الشعب‭ ‬المغربي‭ ‬بطريقة‭ ‬غنائية‭ ‬فكاهية،‭ ‬ولذلك‭ ‬فقد‭ ‬لقت‭ ‬صدى‭ ‬عند‭ ‬الجمهور‭.‬

هل‭ ‬بنظرك‭ ‬الجمهور‭ ‬المغربي‭ ‬يميز‭ ‬بين‭ ‬أنواع‭ ‬الغناء‭ ‬الشعبي؟

الجمهور‭ ‬المحب‭ ‬والمتتبع‭ ‬للغناء‭ ‬الشعبي‭ ‬يميز‭ ‬بين‭ ‬كل‭ ‬أنواعه،‭ ‬وليس‭ ‬هذا‭ ‬فحسب‭ ‬بل‭ ‬يعرف‭ ‬تخصص‭ ‬كل‭ ‬الموسيقيين،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬تراثنا‭ ‬الشعبي‭ ‬معروف‭ ‬ومحبوب‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬كل‭ ‬المغاربة‭.‬‮ ‬‭ ‬

‭ ‬اقتحم‭ ‬حميد‭ ‬السرغيني‭ ‬عالم‭ ‬الغناء‭ ‬بالخليج‭ ‬وخصوصا‭ ‬بدولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة،‭ ‬ممكن‭ ‬أن‭ ‬تقربنا‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬التجربة؟

هي‭ ‬تجربة‭ ‬ناجحة،‭ ‬حيث‭ ‬قدمت‭ ‬عددا‭ ‬من‭ ‬الأغاني‭ ‬الناجحة‭ ‬بالخليج‭ ‬وتفاعل‭ ‬معها‭ ‬الجمهور‭ ‬بعفوية،‭ ‬وكل‭ ‬هذه‭ ‬الأغاني‭ ‬نالت‭ ‬شهرة‭ ‬واسعة‭ ‬رفعت‭ ‬اسم‭ ‬السرغيني‭ ‬إلى‭ ‬مصاف‭ ‬الفنانيين‭ ‬الشعبيين‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الفترة،‭ ‬وأحدثت‭ ‬تلك‭ ‬الأغاني‭ ‬ضجة‭ ‬في‭ ‬الشارع‭ ‬الخليجي‭ ‬ومازال‭ ‬عالقة‭ ‬في‭ ‬ذهن‭ ‬الجمهور

الكل‭ ‬يجتمعون‭ ‬على‭ ‬أنك‭ ‬شخص‭ ‬متواضع‭ ‬ومحبوب‭.. ‬ما‭ ‬تعليقك‭.. ‬

حميد‭ ‬السرغيني‭ ‬محبوب‭ ‬لدى‭ ‬الجميع‭ ‬والحمد‭ ‬لله،‭ ‬وسأبقى‭ ‬كذلك‭ ‬ذلك‭ ‬الفنان‭ ‬المتواضع‭ ‬الذي‭ ‬يحبه‭ ‬ويحب‭ ‬الجميع‭. ‬كما‭ ‬أن‭ ‬مشواري‭ ‬الغنائي،‭ ‬والحمد‭ ‬لله‭ ‬ناجح،‭ ‬ولدي‭ ‬رصيد‭ ‬من‭ ‬الأغاني‭ ‬الكبيرة،‭ ‬أنا‭ ‬يكفيني‭ ‬أنني‭ ‬فنان‭ ‬تذاع‭ ‬أغانيه‭ ‬في‭ ‬الراديو‭ ‬والتلفزيون‭ ‬وأفراح‭ ‬بلدي‭ ‬المغرب،‭ ‬والحمد‭ ‬لله‭ ‬ما‭ ‬زلت‭ ‬قادرا‭ ‬على‭ ‬الإبداع‭ ‬وأحاول‭ ‬قدر‭ ‬الإمكان‭ ‬أن‭ ‬أجعل‭ ‬لأغاني‭ ‬مذاقا‭ ‬خاصا‭.‬

ختاما،‭ ‬هل‭ ‬هناك‭ ‬جديد‭ ‬بعد‭ ” ‬ألبوم‭ ‬تصاوري‭”‬؟

جديدي‭ ‬سيكون‭ ‬قريبا‭ ‬جدا‭ ‬وهو‭ ‬فيديو‭ ‬كليب‭ ‬سيجمعني‭ ‬بالشيخة‭ ‬زعزع‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬الديو‭ ‬الغنائي،‭ ‬وسيكون‭ ‬كالعادة‭ ‬في‭ ‬قالب‭ ‬كوميدي‭ ‬أتمنى‭ ‬أن‭ ‬ينال‭ ‬إعجاب‭ ‬جمهوري‭ ‬الحبيب‭.. ‬أيضا‭ ‬أجهز‭ ‬لفيلم‭ ‬سينمائي‭ ‬ومسلسل‭ ‬سيكوم‭ ‬مفاجأة‭.. ‬كما‭ ‬لا‭ ‬أنسى‭ ‬لقائي‭ ‬بجمهوري‭ ‬الحبيب‭ ‬في‭ ‬مهرجان‭ ‬قفطان‭ ‬فاشن‭ ‬ويك‭ ‬في‭ ‬دورته‭ ‬الخامسة‭ ‬قريبا،‭ ‬فالمهرجان‭ ‬أصبح‭ ‬جزء‭ ‬مني‭.. ‬

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إلى الأعلى