الثلاثاء , 20 نوفمبر 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية » لايف ستايل » أخبار الصحة » هل تناول الخبز يسبب السمنة ؟

هل تناول الخبز يسبب السمنة ؟

هل تناول الخبز يسبب السمنة ؟

عالم الريجيم مليء بالأخطاء والمعلومات الشائعة التي أصبحت عادة مقدسة عند أصحاب الأوزان الزائدة، يعتمدون عليها في فقدان بعض الكيلوغرامات، كما هو الحال بالنسبة لتغييب الخبر عن حميتنا الغذائية باعتباره عنصرا يحول دون بلوغنا الهدف المنشود.

في حين أنه لا يجب علينا إقصاء أي عنصر غذائي إذا ما أردنا التحكم في أوزاننا لكون كل العناصر الغذائية مفيدة لصحتنا والضرورية، فالأمر مرتبط بالكمية لا بنوعية الطعام المستهلك.

ماذا لو كان الخبز عنصرا مساعدا على فقدان الوزن؟

الكل متفق على أن الخبز مادة غذائية لا يستقيم الطعام دون وجودها. لكن قد يتم حذفه تماما من قائمة الطعام أملا في فقدان بعض الكيلوغرامات التي طالما شكلت لنا هاجسا، فإذا ما تعلق الأمر على سبيل المثال باكتساب ما مجموعه 280 سعر حراري عن كل 100 غرام من الخبر حينها يبدأ مسلسل البحث عن بدائل كفيلة بإلغائه من وجباتنا.

لكن خبراء الصحة لديهم رأي آخر بهذا الشأن بحيث يرون أنه عنصرا غذائيا غاية في الأهمية، لافتقاره للمواد الذهنية و غناه بالبروتينات و الألياف و كذا الكربوهيدرات المعقدة.

فيما يلي نورد لكم أهم الفوائد الغذائية للخبز:

الألياف الغذائية :

يعتبر الخبر مصدرا جيدا للألياف الغذائية، فالخبر العادي أو الخبز الفرنسي مثلا يحتوي في المتوسط على 3 غرامات عن كل 100 غرام و لنضرب هذه القيمة الغذائية في ثلاثة بالنسبة للخبر الكامل.

فجسم الإنسان يحتاج إلى حوالي 25 غرام من الألياف يوميا التي عادة ما نناضل للوصول إليها، لذلك لا يجب إقصاء هذه المادة الحيوية من قائمة طعامنا.

السكريات الجيدة  :

الخبز عنصر غذائي مكمل إلى جانب المعجنات والأرز و السميد والبقول أو البطاطس لأنه عن كل 100 غرام يحصل الجسم على ما يقارب 50 غرام من النشا و بالتالي يغطي حاجياته اليومية. ينصح إذن باعتماد الخبز مع وجبات الطعام الخالية من النشويات الأخرى. فوجوده يزودنا بالسكريات البطيئة الذوبان و الضرورية لإتباع نظام غذائي متوازن.

غني بالسعرات الحرارية لكنه يساعدنا على التحكم في وزننا :

يمكن أن يساعدك الخبز على التحكم في وزنك نظرا لاحتوائه على السكريات والألياف. لكون السكريات المعقدة الموجودة في الخبز تساعد على تجنب نقص السكر في الدم و كذا الرغبة الشديدة في الأكل بين الوجبات.

وبالتالي فإن الخبز يلغي تماما فكرة غياب أو عدم كفاية الكربوهيدرات المعقدة في وجبة معينة ما يجنبنا التفكير في الطعام والشعور بالجوع بعد بضع مضي بضع ساعات، فقد تبثث  فائدته الكبيرة في برامج التخسيس شريطة استخدامه في الوقت المناسب وبالكميات الصحيحة.

متى يتسبب الخبز في زيادة أوزاننا :

لكن لنكون دقيقين لا بد لنا من التذكير بأن من الممكن أن يتسبب لنا الخبز في زيادة الوزن في حالة تناوله بكميات مفرضة.

لذا ننصح بتجنب أكل الخبر مع العناصر الغذائية التي تحتوي على النشويات أو الكربوهيدرات المعقدة مثل البطاطس, المعجنات, الأرز, والحبوب, البقوليات… وفي حالة كان لابد من تناول الخبز مع أحد العناصر السابقة يجب الحرص على تناول كميات صغيرة منه التي ستوفر لأجسامنا الفوائد التي نحتاجها دون افراض.

أيضا يجب أن نأخذ حذرنا من كمية الملح في الخبز الذي نتناوله حيت أن كل 100 غرام من الخبز تحتوي على 1.5 غرام من الملح مما يجعله من أكثر الاطعمة التي تتسبب لنا في مشكل احتباس الماء وارتفاع ضغط الدم وأمراض الكلى اذا ما ثم تناوله بشكل مفرض كما سبق وأشرنا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى