الثلاثاء , 21 أغسطس 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار اليوم » منتجات جنسية “حلال” تغزو تركيا… موقع تسويق يقدم منتجات متنوعة للرجال منها واقيات طبية وبخاخات… وللنساء زيوتا ومستحضرات للإثارة الجنسية

منتجات جنسية “حلال” تغزو تركيا… موقع تسويق يقدم منتجات متنوعة للرجال منها واقيات طبية وبخاخات… وللنساء زيوتا ومستحضرات للإثارة الجنسية

منتجات جنسية “حلال” تغزو تركيا… موقع تسويق يقدم منتجات متنوعة للرجال منها واقيات طبية وبخاخات… وللنساء زيوتا ومستحضرات للإثارة الجنسية

بعد انتشار المواقع الإلكترونية والمتاجر المتخصصة في بيع منتجات جنسية “حلال” في أوروبا، وصل الدور الآن إلى تركيا حيث أطلق أول موقع لبيع هذه المنتجات فيها.

في سابقة هي الأولى من نوعها، أطلق موقع لتسويق المواد الجنسية للمسلمين في تركيا. ويعتبر الموقع أن منتجاته “حلال” طبقا للمواصفات الإسلامية. ويكتشف زائره أنه يوجه مبيعاته للجنسين. كما يتضمن الموقع نافذة أخرى تعالج العلاقات الجنسية من “زواية إسلامية”.

وعلى خلاف ما عرفت به المواقع المختصة في بيع المنتجات الجنسية، لا يعرض الموقع “الإسلامي” صورا ولا فيديوهات ولا إكسسوارات، وإنما يقتصر على طرح واقيات طبية وكريمات أو زيوت للتدليك خالية من الكحول أو الدهون الحيوانية. وقسّم الموقع أبوابه وفقا للجنس، إذ قدم صفحة مخصصة للرجال وأخرى منفصلة للنساء وضعت فيها صورة امرأة محجبة، بالإضافة إلى نصائح جنسية “من منظور إسلامي”.

وجاء في الموقع أن “الإسلام يشجع الحياة الجنسية في ظروف معينة والمنتجات المطروحة للبيع تتماشى مع أحكام الإسلام”.

وقدم الموقع منتجات متنوعة للرجال منها واقيات طبية وأقراص ومعطرات وبخاخات تستخدم لأغراض مختلفة، بينما قدم للنساء زيوتا ومستحضرات للإثارة الجنسية.

ويكمن الهدف من هذا الموقع، حسب القائمين عليه، في دحض الصورة النمطية المحيطة بالإسلام التي تعتبر أن أحكامه “صارمة بخصوص الجنس”. وقال رجل الأعمال التركي، هالوك ديميرال، الذي أطلق الموقع: “تعرض المواقع والمحال المختصة في بيع مثل هذه المنتجات صورا خليعة يرفضها المسلمون، ما يمنعهم من الدخول إلى هذه المحال أو شراء المنتجات”. مضيفا أن هناك بعض المنتجات التي تتعارض مع قيم الدين الإسلامي نمتنعون عن بيعها.

وأثار هذا الموقع جدلا في تركيا، إذ اعتبر البعض أنه يوفر ما يحتاجه الإنسان بالفعل بغض النظر عن ديانته، بينما رأى آخرون أنه يتعارض مع تعاليم الدين الإسلامي، في بلد تبلغ نسبة معتنقي الإسلام فيه قرابة 98 % من السكان.

يشار إلى أن هذه النوعية من المحال انتشرت في عدد من الدول مثل هولندا عام 2010، والمغرب، التي شهدت افتتاح أول محل لبيع المنتجات الجنسية “الحلال” عام 2012.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى