الأحد , 21 أكتوبر 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار اليوم » سفارة مصر بالمغرب تنهي استعداداتها للانتخابات الرئاسية

سفارة مصر بالمغرب تنهي استعداداتها للانتخابات الرئاسية

سفارة مصر بالمغرب تنهي استعداداتها للانتخابات الرئاسية

أكد السفير أشرف إبراهيم، سفير مصر بالمغرب، أن سفارة جمهورية مصر العربية بالرباط أتمت استعداداتها لاستقبال الناخبين من أفراد الجالية المصرية بالمغرب للادلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية، والتي ستجرى أيام 16 و17 و18 مارس الجاري، بمقر السفارة في مدينة الرباط، اعتبارا من الساعة التاسعة صباحا وحتى التاسعة مساء بالتوقيت المحلي للمملكة.

وأوضح أن لكل مصري مقيم بالمغرب الحق في الإدلاء بصوته متى كان اسمه مقيدا بقاعدة بيانات الناخبين ويحمل بطاقة رقم قومي أو جواز سفر ساري الصلاحية متضمنا الرقم القومي وعنوانه في مصر، وأنه في حال إجراء جولة إعادة بين المرشحين في الانتخابات، فإنها ستعقد أيام 19 و20 و21 أبريل المقبل.

وأكد إبراهيم أن السفارة قامت بتجهيز مقر للتصويت داخل السفارة له مدخل منفصل، وتدريب اعضاء اللجنة المشرفة على الانتخابات من الدبلوماسيين والموظفين علي استخدام النظام الالكتروني، والتواصل مع رموز الجالية ودعوة اعضاء الجالية للتصويت وممارسة حقهم الدستوري، وفقا للقواعد التي وضعتها الهيئة الوطنية للانتخابات بالنسبة لتصويت المصريين بالخارح، والتنسيق مع السلطات الامنية في المملكة لتأمين عملية التصويت، والتي أبدت تعاونا كبيرا في هذا السياق.

وأوضح أن تلك القواعد تقضي بأن تكون اللجان الانتخابية داخل السفارات وتحت إشراف لجنة من الدبلوماسيين وموظفو السفارات، وأن تتم عملية التصويت من خلال تسجيل حضور الناخبين إلكترونيا، إما عن طريق “التابلت” أو عن طريق “الويب”، وهو عبارة عن كمبيوتر متصل بالهيئة الوطنية للانتخابات بقاعدة بيانات الناخبين، ويتم الاستعلام حول ما إذا الناخب كان مدرجا في قاعدة البيانات من عدمه، وبعد أن يصوت الناخب في اللجنة يتم موافاة الهيئة، ليتم حذفه من قاعدة بيانات الناخبين، لمنع تكرار التصويت في الداخل.

وأكد إبراهيم أن الانتخابات الرئاسية الحالية تجري في وقت استعادت فيه مصر وجهها الحضاري، بعدما نجحت في عبور عملية الانتقال الآمن، التي نفذتها بعد ثورة 30 يونيو، بمسار واضح، رغم التحديات الأمنية والسياسية والاقتصادية، من خلال خارطة المستقبل التي توافقت عليها القوى السياسية والمجتمعية؛ واستندت الى اعتبارات وطنية تلائم ظروف المجتمع وتطلعاته؛ وتم بمقتضاها صياغة دستور جديد وانتخاب رئيس للجمهورية ثم انتخاب برلمان جديد به تمثيل غير مسبوق للمرأة والشباب والمسيحيين، ثم اجراء انتخابات رئاسية جديدة العام الجاري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى