الأربعاء , 17 يناير 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار اليوم » علوم وتكنولوجيا » ثغرة في شريحة كوالكوم تعرض ملايين أجهزة أندرويد للخطر

ثغرة في شريحة كوالكوم تعرض ملايين أجهزة أندرويد للخطر

ظهرت ثغرة أمنية في أجهزة أندرويد Android التي تستخدم شريحة كوالكوم Qualcomm تؤدي إلى كشف بيانات معينة عن المستخدمين وإمكانية التحكم ببعض أجزاء هواتفهم من قبل المخترقين. وظهرت الثغرة عندما قامت شركة كوالكوم المصنعة للشرائح والرموز البرمجية المستخدمة في أجهزة أندرويد، بإطلاق واجهة تطوير برمجيات API جديدة في خدمة نظام إدارة الشبكة في نظام التشغيل أندرويد.

Qualcomm-598x337

ويحتاج المخترقون لاستغلال الثغرة الوصول المباشر إلى الهاتف أو خداع المستخدم لتنصيب تطبيق خبيث. وذكرت مؤسسة فاير آي FireEye الأمنية أن أي تطبيق قادر على التواصل مع واجهة تطوير البرمجيات دون أن يتم اعتباره كبرمجية خبيثة، وبالتالي فإن متجر جوجل للتطبيقات Google Play Store لن يقوم بتصنيفه على أنه خبيث. وأضافت الشركة أن حتى تطبيقهم الخاص بكشف الهجمات الخبيثة FireEye Mobile Threat Prevention لم يستطع في البداية اكتشاف هذه الثغرة.

وتمكّن هذه الثغرة المخترقين من الحصول على قاعدة بيانات الرسائل النصية القصيرة SMS وسجل المكالمات من الهواتف، بالإضافة إلى الوصول إلى الإنترنت على الأجهزة القديمة، أما بالنسبة للأجهزة الأحدث فالضرر أقل، حيث تقتصر على تغيير بعض إعدادات النظام.

وذكرت FireEye أنه ليس ممكنا تحديد عدد الأجهزة المصابة بهذه الثغرة بدقة، حيث تم خلال الأعوام الخمسة الماضية تصنيع المئات من أصناف الأجهزة التي تعتمد على شرائح كوالكوم، ومبيعات هذه الأجهزة بالآلاف.

يذكر أنه في شهر يناير المنصرم أبلغت فاير آي شركة كوالكوم عن الثغرة، وتعاونت معهم لإغلاقها، وقد أثمر هذا التعاون عن إطلاق كوالكوم تحديثا أمنيا لبرمجيتها، ويتبقى فقط أن تقوم مشغّلات الهواتف الخلوية باعتماد هذا التحديث لإغلاق الثغرة. إلا أن المشكلة الأبرز تكمن في اعتماد عدد كبير من البرمجيات وأنظمة التشغيل المعدلة التي تعتمد على النسخة القديمة من برمجية كوالكوم، والتي تعني بقاء هذه الأجهزة في خطر، وصعوبة إغلاق الثغرة في جميع الأجهزة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى