الإثنين , 18 يونيو 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » استثمار الأسرة » “Visa” تطلق مجموعة من أدوات التسويق الحسي الجديدة لتعزيز تجارب الدفع

“Visa” تطلق مجموعة من أدوات التسويق الحسي الجديدة لتعزيز تجارب الدفع

“Visa” تطلق مجموعة من أدوات التسويق الحسي الجديدة لتعزيز تجارب الدفع

أعلنت شركة “Visa”، المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز(V)، اليوم عن إطلاق باقة جديدة من أدوات التسويق الحسي التي سترسخ مكانة العلامة التجارية للشركة في العالم الواسع للأجهزة المتصلة بالإنترنت والتي تتيح خدمات الدفع. وستساعد الأدوات الجديدة، الصوتية والمتحركة والاهتزازية التي ستصبح جزءا من تجربة الشراء، في تأكيد إتمام المعاملات المالية في بيئات البيع بالتجزئة التقليدية والرقمية عندما يتم الدفع باستخدام حلول “Visa”. وسيتم إطلاق أدوات “Visa” الجديدة ضمن إطار الحملة الترويجية العالمية التي أطلقتها الشركة قبيل انطلاق دورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2018 في بيونغ تشانغ.

وبهذه المناسبة، قالت لين بيغار، كبيرة مسئولي التسويق والاتصالات في شركة “Visa”: “لطالما جسدت شركة ’فيزا‘ على مدى 60 عاماً مثالاً عالمياً للابتكار والسرعة والموثوقية والأمان. وفيما تطغى حلول الدفع على عالم التجارة تدريجياً، يتخذ شعار الشركة ’في  كل مكان‘ معنى أسمى لعلامتنا التجارية. وبينما تواصل تجارب الدفع الجديدة ترسيخ مكانتها في العالم، من المتوقع أن توفر هذه الباقة الجديدة من أدوات التسويق الحسي للمستهلكين الضمانات اللازمة والتي ندرك تماماً مدى حاجتهم للحصول عليها في كل مرة يستخدمون بها حلول الدفع من Visa‘”.

وتظهر الدراسات أن علامة “Visa” التجارية تجسد مثلاً يحتذى به عالمياً لجهة الموثوقية والأمان وفهم خيارات الدفع المتاحة. وفي إحدى الدراسات التي أجرتها “Visa” مؤخراً حول المستهلكين، أشار 71% من المشاركين في الاستطلاع إلى شعورهم بالأمان عند استخدام أي موقع إلكتروني بمجرد ظهور شعار “Visa”، مما يزيد من احتمال استكمالهم للمعاملات التي يقومون بها1. ووسط هذا العالم الرقمي الذي تسوده الأدوات المتصلة بالإنترنت والقابلة للارتداء، تم تصميم أدوات “Visa” الجديدة بحيث تجعل العملاء يختبرون ذات التجربة حتى في البيئات التي لا يظهر فيها شعار العلامة التقليدي.

تأثير التسويق الحسي

تم إجراء أبحاث مستفيضة للمستهلكين في 8 بلدان لتحديد أثر التسويق الحسي على التصورات المكونة لديهم حيال “Visa” ومنظومة شركائها، وقد أظهرت النتائج ما يلي:

  • قال 83% من المشاركين2 أن الإشارات الصوتية والمتحركة أثرت بشكلٍ إيجابي على تصوراتهم حيال علامة “Visa”
  • أشار 81% من المشاركين2 أن تصوراتهم ستكون إيجابية أكثر تجاه التجار الذين يستخدمون الإشارات الصوتية أو المتحركة
  • اعتبر المشاركون أن الإشارة الصوتية الخاصة بـ “Visa”، والتي لا تتجاوز مدتها الثانية الواحدة2، سريعة ومناسبة
  • أثبتت تقنية الاهتزازات فاعليتها في حفز مشاعر “السعادة” و”التشويق” لدى المستهلكين1 عندما اختبروها

يشار إلى أن أدوات التسويق الحسي الخاصة بـ “Visa” ستكون متاحة اعتباراً من عام 2018، وذلك كأدوات تطوير (SDK) على منصة “فيزا ديفيلوبر” (Visa Developer Platform)، وكذلك من خلال برنامج “Visa Ready” المعني بتوفير حلول أكثر تطابقاً مع متطلبات “Visa”. علاوةً على ذلك، تطوّر “Visa” برامج تجريبية للعام المقبل مع أحد التجار الوطنيين وموفري نقاط البيع .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى