الجمعة , 19 أكتوبر 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار اليوم » منتدى المناصفة والمساواة للتقدم والاشتراكية يكرم مجموعة من الفعاليات النسائية

منتدى المناصفة والمساواة للتقدم والاشتراكية يكرم مجموعة من الفعاليات النسائية

منتدى المناصفة والمساواة للتقدم والاشتراكية يكرم مجموعة من الفعاليات النسائية

اعتراف وحماس ومرح، صورة متميزة للقاء الذي نظمه منتدى المناصفة والمساواة، بالمقر الوطني لحزب التقدم والاشتراكية، احتفاء وتكريما لمجموعة من الطاقات النسائية التي بصمت خطواتها بالتميز والكفاءة والتألق…هذا اللقاء عرف حضور نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، وإسماعيل العلوي، رئيس مجلس الرئاسة، الذين أكدا في كلمتيهما بالمناسبة، حرص الحزب الدائم على الاعتراف بالكفاءات النسائية وتجسيد مبدأ المساواة باعتبارها آلية ديمقراطية تنسجم ومسار حزب التقدم والاشتراكية، منذ تأسيسه لترسيخ خطوات المغرب الديمقراطي والحداثي والإشراك الحقيقي للنساء في تدبير الشأن العام…وبدورها قالت فاطمة السباعي المنسقة الوطنية لمنتدى المناصفة والمساواة إن مبادرة المنتدى لتكريم الطاقات النسائية تنطلق من مبدأ الإيمان العميق بما تبليه النساء من بلاء حسن في سبيل تقدم البلاد، فهن ينتصرن على كل المعيقات ويصنعن الحدث ويكون الأجيال ويخلقن المبادرات في سبيل تحقيق التنمية المستدامة…

كرم المنتدى في هذا اللقاء، الذي قدمت فقراته الصحافية والكاتبة والشاعرة، والمنشطة مليكة واليالي، الطبيبة والفاعلة الجمعوية والمناضلة هنو العلالي،  والصحافية مديرة نشر أسبوعية تيل كيل ومديرة هيئات التحرير، عائشة أقلعي، والمقاولة نعيمة برادة، والفاعلة الجمعوية المتألقة في التسيير الجماعي بتافراوت، حنان عدباوي، والمناضلة والفاعلة الجمعوية شامة بن الدوم، والفنانة وسيلة الصالحي، والباحثة في عالم البيئة، الأستاذة الجامعية عائشة بن محمدي، والباحثة والأستاذة الجامعية، سمية بوتخيل، والفاعلة الجمعوية الحاجة خديجة القرطي…

كانت كل هذه الوجوه النسائية خلال فقرات التكريم، إزاء وقفات اعتراف أمام تصفيقات وتشجيعات الحاضرين، تخللتها وصلات ثقافية، كان من أبرزها، توقيع رواية الكاتبة والشاعرة والمترجمة، أمينة إسحاقي الصادرة أخيرا بالفرنسية تحت عنوان “ماريا والبحث عن الطريق المفقود”، إلى جانب الاحتفاء بالتشكيل في شخص امينة بويزكارن، في لوحات تمتح من الواقع، وأخرى للفنانة أم هند التي تحمل لوحاتها ملامح تحديات المرأة وصراعاتها مع المحيط وانتظاراتها..تميز الحفل بتقديم قراءات شعرية أتحفت الحاضرين جادت بها الشاعرة لبنى الصغيري، والشاعرة مليكة واليالي، والشاعر عبد الهادي بريويك والشاعرة وداد والشاعرة كريمة، وأدى مجموعة من الفنانين وصلاتهم الغنائية التي أمتعت الحاضرات والحاضرين،هم: فرقة مجموعة الإخوان لمشاعل، والفنان وديع، والفنانة التونسية فاطمة حسين، والفنانة نجاة مجريد، والفنانة شيماء رداف، والفنان حميد الشالحي، والفنان مروان عاصم، والفنان بريبري مصطفى…

ومن خلال كل هذه الفقرات الفنية الحماسية استمتع الحاضرون والحاضرات لأزيد من ساعتين، بتكريمات، وكلمات للمحتفى بهن وشهادات في حقهن، على نغمات ربورتاج تصويري من توقيع المصور الصحافي رضوان موسى.

فاطمة الزهراء أيت الصديق

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى