الخميس , 29 يونيو 2017
أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » استثمار الأسرة » لحياة زوجية ناجحة وسعيدة.. إليك 5 مفاتيح اتبعيها

لحياة زوجية ناجحة وسعيدة.. إليك 5 مفاتيح اتبعيها

لا شك في أن السعادة الزوجية أمر مهم لبناء أسرة متحابة ومتعاونة، كما أنها في متناول الأيدي خصوصا يد المرأة, فهي الأساس الذي يخلق هذا الجو ويساعد على بقاءه, لكن دون اللجوء إلى الزيف أو الكذب. والسعادة ليست مهنة ولا وصفة تبدو مكوناتها للوهلة الأولى صعبة المنال, هي ببساطة أسلوب حياة وتعامل مشترك بينك وبين زوجك، ولتتعرفي عليه إليك مفاتيح حياتك الزوجية الناجحة بالتفصيل..

الإنصات والنقاش الحضاري

بما في ذلك حسن الاستماع إلى الطرف الآخر, وذلك يفيد بشكل كبير من التقليل من حجم المشكلة الحاصلة والتغلب عليها, كما يقطع الطريق على التدخل بينكما من قبل الآخرين, ومن شأن الهدوء أن يخلق جو الاستماع والاستيعاب. وكما هو معلوم أنه من أكبر الشكاوي التي نسمعها كثيرا بين الأزواج أن الطرف الآخر لا يستمع إليه، ولا يشاركه ظروفه ومشاكله، لذا فيجب عليك أن تستمعي إلى شريكك وتشاركيه مشاعره وحياته، فهو يحتاج إلى الشعور بالراحة عندما يتحدث إليك. كما أنه في الزيجات الناجحة لا يتحدث الأزواج بكل ما يدور بداخلهم ويفكرون به، فهم يتجنبون الخلافات والتعليقات النقدية وخاصة المتعلقة بالمواضيع الحساسة، لذا عليك إبقاء الصورة الكبيرة في الاعتبار، والتفوه بما هو محبب ويسير

الصداقة أولا..

الصداقة شيء هام، وهي من أهم ركائز مفاتيح حياتك الزوجية الناجحة؛ لأنها بابا للسعادة, فهي توطد العلاقة وتخطو بشكل سليم نحو أسرة سعيدة، كما أن الثقة المتبادلة تعد مفتاح الأمان وجسر التواصل المستمر في بناء العلاقة بشكل سليم.

تجنبي التحكم والسيطرة والحرب الباردة

فالتحكم يقلل من رأي الآخر وأهمية وجوده, ويحفز مشاعر الكره، بحيث يتلاشى فتح الحوارات والنقاشات. في حين أن الحرب البادرة مثل التعامل ببرود أعصاب أو إلقاء الحجج والأعذار الواهية للتملص من حديث معين يزيد من حدة الأمر بينكما.. لذا كوني مبادرة دائما باقتراحات تعمل على خلق أجواء الاسترخاء لكما.

قضاء الأوقات سويا..

لا تدعي الروتين والضغوط الحياتية تعوق وقتكما الخاص، وحددي وقتا ثابتا للجلوس معا، فإذا كان لديكم أطفال فلتتركوها مع المربية الخاصة، وإذ لم تتمكنا من ذلك فعليكما تخطيط وقت للاجتماع معا خلال اليوم، فإنه يجب إيجاد وقت للجلوس سويا، لأن ذلك سيساعدكما في البقاء على اتصال دائم.

الرومانسية

هنا يقع الجزء الأكبر عليك, حيث يعرف عن حس المرأة الرومانسي وخلق هذه الأجواء التي من شأنها أن تقرب القلوب وتلينها. فمثلا استخدام الشموع والعطر يشعر الطرف الآخر بالدفء والحنان والارتياح.

نصائح سريعة..

نقدم لك مجموعة من النصائح التي هي من أهم مفاتيح حياتك الزوجية الناجحة، فلا بأس إن قمت بتجربتها الآن، وهي:
• حسن الاختيار: يتضمن التوافق الفكري فهو شرط أساسي للنجاح بعد الزواج.
• النظر لإيجابيات الشريك: فمن شأنه أن يخلق إحساسا بالسعادة, على العكس من الوقوف عند السلبيات فهو أمر يقلل من شأن الطرف الآخر.
• البحث عن الهوايات المشتركة: فهذا من شانه أن يخلق أجواء رومانسية, ويولّد الانسجام والإيجابية بين الطرفين.
• التسامح: فالغضب وردود الفعل القاسية تثير السلبية والحدّة بين الطرفين, ولا تنسِ بان لهذا تأثير كبير على الأطفال.
• البعد عن التذمر: فلا تشعريه بأنك ضحية قرارت طائشة, وتقبلي الشريك وافتحا قلوبكم لبعضكم البعض.
• جعل السعادة هدف: لا داعي للغضب أو الانتقاد، فليس هناك فائدة من أن تكون دائما على صواب إذا كانت الأمور بشكل عام لا تسير بشكل صحيح.

تعليق واحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى