الأحد , 18 نوفمبر 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار اليوم » “دموع الرمال” فيلم جديد لاستحضار التعذيب بمخيمات تندوف

“دموع الرمال” فيلم جديد لاستحضار التعذيب بمخيمات تندوف

“دموع الرمال” فيلم جديد لاستحضار التعذيب بمخيمات تندوف

في فيلمه الجديد “دموع الرمال”، يعيد المخرج السالمي إلى الذاكرة صورا مرعبة للتعذيب خاصة الذي عاشه مختطفون ومحتجزون سابقون في مخيمات تندوف.

يسلط هذا الفيلم الضوء على قضية الوحدة الترابية من خلال أبعاد تاريخية إنسانية وحقوقية لضحايا عانوا الأمرين البؤس وسوء التغذية والتعذيب في سجون وقبور موحشة لمدة تزيد عن 20 سنة. حاول المخرج مقاربة الموضوع بطريقة لم ترق مجموعة من النقاد الفنيين نظرا لوجود مجموعة من الأخطاء التقنية، التي جعلت الرهانات الفنية والجمالية غير مقنعة…

ومن بين إيجابيات الفيلم التركيز في التصوير على البياض والسواد كتيمة تعكس التضاد بين عالمين متناقضين الماضي والحاضر، فضلا عن الاسترجاعات والكوابيس التي رافقت البناء الفيلمي من البداية إلى النهاية، إلى جانب التسامح مع جلادي الأمس، الذي سيظل وقودا قابلا للانفجار في ذاكرة الضحايا العائدين إلى أرض الوطن.

الفيلم أيضا  سرد واقعي وسفر بذاكرة جماعية وشهادة إدانة للبوليساريو صنيعة النظام الجزائري، التي تفننت في التقتيل وإراقة دماء الأبرياء، عززها بمشاركة عبد الله لماني المختطف السابق في مخيمات تندوف.  يحكي فيلم “دموع الرمال”، قصة كل هؤلاء المختطفين المحتجزين لمدة ساعة و47 دقيقة، ليكتشفوا بعد هروبهم الجحيم، واقعا اجتماعيا جديدا يختلف تماما عن الصورة التي احتفظوا بها في ذاكرتهم.
الفيلم من بطولة عادل أباتراب، عز العرب الكغاط، محمد الشوبي، السعدية لاديب، راوية،عبد الله شكيري، محمد قطيب، هند السعديدي، محمد نظيف، صلاح ديزان، محمودي، إلى جانب المشاركة الشرفية لنعيمة المشرقي والمعتقل السابق عبد الله لماني.

مليكة واليالي

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى