الثلاثاء , 17 يوليو 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية » لايف ستايل » أخبار الصحة » الجمعية المغربية لمرض السيلياك وحساسية الغلوتين تنظم اليوم الوطني الخامس لمرض السيلياك

الجمعية المغربية لمرض السيلياك وحساسية الغلوتين تنظم اليوم الوطني الخامس لمرض السيلياك

الجمعية المغربية لمرض السيلياك وحساسية الغلوتين تنظم اليوم الوطني الخامس لمرض السيلياك

تنظم الجمعية المغربية لمرض السيلياك وحساسية الغلوتين “AMIAG” عشية يوم السبت 21 أبريل 2018 ما بين الساعة الثانية إلى السادسة مساءا بجامعة محمد السادس للعلوم والصحة بالدار البيضاء، اليوم الوطني الخامس لمرض السيلياك تحت موضوع “مرض السيلياك ومضاعفاته” ويخلد هذا الحدث في نفس الوقت اليوم العالمي لمرض السيلياك الذي يحتفل به في شهر مايو من كل سنة.

يتميز مرض السيلياك بعدم قابلية مادة الغلوتين وهو بروتين موجود في كثير من الحبوب منها القمح والجاودار والشعير، يسبب المرض تدمير زغب الأمعاء الدقيقة، الأمر الذي يؤدي إلى سوء امتصاص المواد الغذائية والعديد من المشاكل. في الحالات النمطية، يبدأ المرض عند الرضيع بعد إدخال الغلوتين ويسبب الإسهال المزمن مع ألام البطن وانتفاخ ملفت وكسر في منحنى الوزن والطول. لكن حاليا، يتم تشخيص معظم الحالات عبر  الأشكال الغير النمطية تكون أقل إيحاء، وتترافق بشكل متناقض بإمساك أو بسمنة، أو بمظاهر خارج الجهاز الهضمي: تقرحات الفم والاكتئاب أو مشاكل التركيز وضعف الذاكرة.

يمكن أن يتم التشخيص أيضا من خلال المضاعفات العديدة والمختلفة للمرض  على صعيد، التغذية (تأخر النمو عند الأطفال، وسوء التغذية، ونقص في الفيتامينات)، والدم (فقر الدم)، والعظام (هشاشة العظام والكسور)، مشاكل  الخصوبة (العقم عند الرجال والنساء، والإجهاض المتكرر)، مضاعفات على صعيد  القلب والأوعية الدموية من جراء  تكوين جلطات الدم، مضاعفات عصبية (الصرع، اضطرابات التوازن، إتلاف الأعصاب الطرفية)، مشاكل في الكبد (ارتفاع انزيمات الكبد وتليف الكبد). يعرض مرض السيلياك كذلك إلى زيادة مخاطر الإصابة بأمراض المناعة الذاتية (النوع الأول من داء السكري، التهاب الغدة الدرقية) ويعرض خاصة إلى تكوين سرطانات (سرطان الجهاز الهضمي العلوي، سرطان الكبد).

تنظم الجمعية المغربية لمرض وحساسية الغلوتين(AMIAG ) في سعيها المستمر للتوعية و الإخبار حول  مرض السيلياك، هذا الحدث مع برنامج غني ومتنوع والذي سوف يشمل مختلف مضاعفات هذا المرض. وستعرف هذه التظاهرة مشاركة محاضرين من مختلف التخصصات: الدكتورة خديجة موسيار أخصائية في الطب الباطني، الدكتورة خديجة الزيراري أخصائية في الجهاز الهضمي، السيدة صوفيا المكناسي أخصائية في التغذية والدكتورة ماريا شنتوف صيدلانية ورئيسة الجمعية.

سيتم في آخر اللقاء توزيع  ما يقرب من عشرة آلة لطحن الحبوب الخالية بشكل طبيعي من الغلوتين (الذرة والأرز والزوانة والكينوا) على عائلات معوزة تم اقتناؤها بفضل هبة نادي روتاري ارميتاج الدار البيضاء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى